الاثنين، 24 مارس، 2014

بحر سارجاسو

بحر سارجاسو ..

بحر سارجاسو أو بحر الشيطان ..منطقة كبيرة تتميز مياهه بوجود نوع معين من حامول البحر يسمى "سارجاسام" حيث يطفو بكميات كبيرة على المياه على هيئة كتل كبيرة تعوق حركة القوارب و السفن
و كان كولومبوس يعتقد أثناء زيارته لهذه المنطقة أن الشاطئ أصبح قريبا اليه بسبب الحامول ..فك
اعداد:رشيد الذهبى
انت تشجعه على مواصلة الترحال أملا في الوصول الى الشاطئ القريب ..لكن دون جدوى

و يشتهر بحر سارجاسو بالهدوء التام فهو بحر ميت تماما ليس به أية حركة ..اذ نادرا ما تهب الرياح القوية..و قد اطلق عليه الملاحون أسماء عديدة منها بحر الرعب و مقبرة الأطلسي و ذلك لما شاهدوا فيه من رعب و أهوال أثناء رحلاتهم

و مؤخرا تم التأكيد على أنه في قاع هذا البحر ترقد عشرات السفن الغارقة على مختلف الأزمنة منذ بداية رحلات الانسان عبر البحار.. و معظم هذه السفن غاصت في أعماق هذا البحر في ظروف غامضة و الى جانب هذه السفن الغارقة هناك المئات و ربما الاف الهياكل العظمية لبحارة و ركاب هذه السفن

و بحر سارجاسو أشهر مناطق برمودا و صاحب الرصيد الأول في ظواهر اختفاء في المحيط الأطلسي

هذا البحر فريد من نوعه فمثلا الأرض لا تحده بل ان مياه المحيط تحيط به من كل النواحي و لكن توجد عدة فروق بينه و بين المحيط الأطلنتي تميزه و هي ان مياهه تظل هادئة ساكنة بينما تكون مياه المحيط في نفس التوقيت في حالة هياج و عواصف و سرعة غريبة في التيار و بالتالي ساعدت المياه على وجود العديد من أحياء البحر النادرة

تشير رحلات البحث التي قام بها العلماء حديثا الى احتمال وجود حضارات سالفة في قاع هذا البحر قبل أن تغمرها المياه

العديد من البحارة الذين عبروا هذا البحر ذكروا أنهم شاهدوا أشكالا غريبة و مخيفة من الحيوانات البحرية الضخمة كانت تظهر لهم من وقت الى اخر أثناء عبورهم بالسفن و القوارب و هي تعد من الحيوانات المنقرضة التي كان يحكى عنها في الأساطير .. و في عام 1917 تم الابلاغ بالفعل عن تواجد مثل هذه الكائنات البحرية في منطقة اخرى بالقرب من احدى ولايات الأمريكية و التي وصفت بأنها نوع من الثعابين الضخمة و التي منتشرة قبل الاف السنين و لم يستطيع أحد الحصول على عينة حية من هذه الكائنات الا انه تم العثور في قاع البحر على هياكل عظمية ضخمة و قدر طولها بحوالي 90 قدما

و من غرائب هذا المكان أنه يمثل مرزا لابياض الثعابين البحرية فتهاجر اليه ثعابين البحر من أوربا في رحلات مستمرة عبر البحار الصغيرة و البحيرات التي تصب في مياه المحيط ثم تبدأ في المضي الى بحر سارجاسو و هناك تستقر في أعماقه و تبدأ في وضع البيض ثم تموت الثعابين البالغة في مياهه و تبدأ الثعابين الصغيرة رحلتها الى أوربا و تستغرق حوالي العامين .. و تلتقي الثعابين الأوربية مع الثعابين الأمريكية التي تسلك طريقها هي الاخرى الى بحر سارجاسو لوضع البيض ثم تعود مرة اخرى الى موطنها بالولايات المتحدة

و ظاهرة ابياض الثعابين المختلفة الجنسية في هذا المكان تحديدا و بصفة دائمة و منذ فترات طويلة من الزمان .. من الظواهر الطبيعية الغريبة جدا...

و قد شدت انتباه كثيرين من العلماء..فكيف يرسخ  هذا المكان المحدد للابياض في ذاكرة الأجيال من هذه الثعابين طوال هذه الفترة الطويلة من الزمان..!

و الغريب أن اليابان أرسلت عددا كبيرا من العلماء الى هذا البحر على متن سفينة "كيو ماردو" عام 1955 لمحاولة كشف غموضه و سر اختفاء السفن في هذه المنطقة.. و لكن لم تسفر الرحلة عن أية نتائج أو معلومات

و السبب في هذا ..أن السفينة خرجت و لم تعد.

0 التعليقات:

إرسال تعليق