الخميس، 17 أبريل، 2014

الشوباكابرا مصاص الدماء





اعداد: ابراهيم المشتولى

من المتوقع أن أغلب الناس لم تسمع بهذا الاسم “الشوباكابرا “، ماذا تعتقدون أن يكون هل هو حيوان مفترس أم مخلوق فضائي من كوكب أخر أم مصاص دماء أم شيطان أم أنه مجرد خرافات من نسج الخيال .. فهنالك الكثير من التساؤلات حول هذا المخلوق ومايتركه من أثار عجيبة ومحيره على الضحيه ، ولايزال لغز هذه القصة قائماً إلى الأن ولازالت أحداثها تقع هنا وهناك ..إذا لنرى بعض التفاصيل عن هذا الكائن الغريب والمحير .





تاريخ الشوباكابرا :


كانت بداية هذا اللغز في عام 1947 تقريبا ، بدأ الابلاغ فى بورتوريكو عن قتل العديد من انواع مختلفة من الحيوانات مثل الطيور والخيول والماعز وغيرها من الحيوانات ، وإعتقدوا فى بادئ الأمر أن مصاصى الدماء هم المسؤلون عن تلك الحوادث وإشتبهوا أيضاً في ان عمليات القتل تمت بشكل عشوائي من بعض الاعضاء من طائفة شيطانيه في النهاية ، و انتشرت هذه المذابح في انحاء الجزيرة ، ولكن إستمرار فقدان المزارع  للحيوانات بدأ يثير الرأى العام. فالقتل كان يسير في نمط واحد مشترك : كل من الحيوانات ميتة وبها ثقب حفر حول الرقبه !


وأستمر قتل الحيوانات بهذه الطريقه الغريبه في بورتوريكو و بلدان عديده مثل جمهورية الارجنتين وبوليفيا وشيلى وكولومبيا وكوستاريكا والسلفادور وبنما وبيرو والبرازيل الولايات المتحدة وأبرزها المكسيك.


ففي عام  2004 ، بالقرب من سان انطونيو بولايه تكساس رأى صاحب المزرعه ، كلب بلا شعر يقتل ماشيته . وبسؤاله عن تحديد أي نوع من الكلاب قد رأى ،قال على الارجح هو يشبه ذئب البراري وفي اكتوبر 2004 ، اثنين من الحيوانات التي تشبه هذا الوصف وجدت فى المنطقة. الاول كان ميتا ، بينما لم يستطيعوا الإمساك بالأول وبعد نقله إلى معامل تكساس جائت النتيجة بأنه يعتقد انها من نوع محدد المخلوقات تتميز بالانياب مع مشاكل شديدة بالجلد وعاهات ظاهريا.


وفي تكساس مزارع يدعى ميلر لاغوو أمسك بحيوان مجهول في فخ كان قد نصبه بعد وفاة عدد من الدجاج والديك الرومي. الحيوان يبدو انه مزيج بين كلب بلا شعر والجرذ والكنغر. وتم ابلاغ تكساس بما وجدوه وأن هذا المخلوق هو الأول الذى يروه وأنه بالفعل غريب بل نادر املا في تحديد ماهيته ثم .. أنتهى الموضوع ،فبسؤال لاغوو عن طريق صحفى قد علم بالموضوع قال ان “المخلوق ضبط يوم الثلاثاء وألقي به في القمامه الخميس”.!


وفي ابريل 2006 ، تمت رؤية مثل هذه الأوصاف في روسيا للمرة الاولى. حيث أفادت تقارير من روسيا الوسطى في بداية مارس 2005 أن اثنان وثلاثون حيواناً قتلوا واستنزفو  ليلا. ثم جاءت التقارير من القرى المجاورة تفيد بقتل 30 من الاغنام واستنزاف دمائهم.


وفي منتصف اغسطس 2006 تم العثور على رفات ما يشبه الكلب على جانب الطريق له أنياب بارزة يبدو أنه ضرب من قبل سيارة مسرعة، وكان ذلك غير مميز. والتقطت له صور فوتوغرافيه وكان يشبه الكلاب في المظهر ، لكن خلافا لأي كلب او ذئب في المنطقة ،، التقطت الجثه نظيفة وأفاد التقرير أن الجثة لمخلوق غامض وباختبار الحامض النووى وجدوا انهافصيلة نادرة تنتمى الى عضو من جنس الذئاب. وهذا يعني انه ذئب .


وفي سبتمبر 2006 .وفى احدث وثائق لمشاهدة شوباكابرا كان في هاواي في جزيرة ماوى. شهد الشهود الذين سيطر عليهم الفزع أنهم رأوا على ما يبدو أنه حيوان خارج المطار في كويا نصف كلب ونصفه الأخربشري !!!! فى معظم المشاهدات أتفقوا على بطول متر او أطول ، وتقريبا له مواصفات البشر في الشكل.





الشوباكابرا








تواجد الشوباكابرا:


يتواجد الشوباكبرا في اجزاء من امريكا اللاتينية. ويرتبط خصوصا مع بورتوريكو (التي نشرت أول حالات الإختفاء ) والمكسيك وشيلى والبرازيل الولايات المتحدة .


ماهي طريقة الشوباكابرا في قتل الحيوانات :


أن من الطبيعي تمزيق الجثه وتقطيعها بشكل عشوائي من قبل الحيوانات لكن مانجده هنا أمر غريب فعلاً سنجد تلك الحوانات قد تركت جثثهم وبها ثقب فى الرقبة بل وجسدها خالى من الدماء ،فهو مخلوق في العادة يتعمد مهاجمة وشرب الدم من الماشيه فهنالك أكثر من 2000 حالة مماثلة لحالة الماعز في بورتو ريكو، وبدأت مشاهداته في بورتوريكو في أوائل التسعينات وان البعض يقول ان شوباكابرا قد يكون حقيقيا إختلف العلماء حول ظاهرة قتل الماشية وفسروها على انها وفاة طبيعية أما الثقب فى الرقبة فقد يكون راجعاً إلى الحشرات أو ما شبه ، بل لقد ذهب البعض أن من فعل هذا هو الشيطان نفسه.


مواصفات الشوباكابرا :


قد إجتمعت الأراء والتقارير وشهود العيان على أن الشوباكبرا يظهر على الشكل الأتى وهو الأكثر شيوعا : أنه يبو كسحليه ، و جلده متقشر – رمادي الجلد ولديه نتوء على شكل ريشات بارزة على طول عموده الفقري. هذا الشكل يبلغ نحو 3 الى 4 أقدام (1 الى 1.2 م) ارتفاع ويقف ويقفز قفزات بطريقة مماثلة للكنغر. في واحدة على الاقل من المشاهدات لهذا المخلوق يقفز 20 قدما (6 م). هذا التنوع ويقال انه يشبه الكلب او النمر فى مثل الأنف والوجه وتبرز منه أنياب كبيرة ، ، فضلا عن ترك رائحة كبريتيه ورائه و تشير بعض التقارير الى ان شوباكابرا له عيون متوهجه غير عادية الاحمرار ، ومن ثم تعطي الشهود شعور بالغثيان أو التنويم المغناطيسى.الشكل الثاني : هو صفة غريبة تولد من الكلاب البرية. هذا هو الشكل الغالب بلا شعر ، مع وجود أشواك في العمود الفقري ، وله أنياب بدل من الأسنان ومخالب. ويروا أن هذا الحيوان هو نتيجة تهجين بين عدد من الكلاب البرية .


وأشارت بعض التقارير أن للشوباكابرا عين حمراء لديها القدرة على شل ضحاياها والإستحواذ عل الفريسه عقليا حيث لم تبدى الفريسة أى نوع من المقاومة رغم أنها لا يوجد بجسمها أى نوع من أنواع السموم . وهذه بعض الصور وأرجو أن يعطي كل رأيه في الموضوع وكل هذا والله أعلم حقيقة أم خرافة  منقول


والبعض الأخر ذهب إى أن لديه أجنحة على ظهرة وله لون مائل لللأخضرار . فوق كل هذا يظل الشوباكابرا يهاجم الماشيه فقط

0 التعليقات:

إرسال تعليق